عمليه تنظيف الجيوب الانفية بالمنظار والكمبيوتر

ماذا تتضمن جراحة الجيوب الأنفية بالمنظار؟

  • تتضمن هذة العملية استخدام كاميرات و أجهزة مجهرية دقيقة من خلال فتحة الأنف وبدون جرح خارجي في منطقة الوجه
  • الهدف من الجراحة هو إزالة الأنسجة التالفة التي تعوق مجري الجيوب الانفية مع الإحتفاظ بالسطح المبطن للجيوب في حالة سليمة.
  • يتم استخدام الفحص بالكمبيوتر بصفة مستمرة لتقييم العملية و تأكبد نجاحها
  • في معظم الأوقات تستطيع ان تذهب للمنزل  بعد الجراحة مباشرة.
  • باستخدام هذة الجراحة يتوقف 90 % من المرضي عن الشكوي من الأعراض بصفة مستمرة ويحتاجون للاعتماد فقط علي وصفات الأدوية في حالة ظهور الأعراض مرة آخري.
  •  العدد المتبقي من المرضي يشعر بتحسن ملحوظ في أعراض المرض و لكن من المهم المتابعة المستمرة و الأنتظام علي الدواء أو التدخل الجراحي طبقا لحدة المرض.

ما هو المتوقع من جراحة الحيوب الأنفية بالمنظار؟

قبل العملية

  • سيتم ابلاغك بتاريخ و توقيت العميلة من قبل طاقم التمريض .
  • سيتم إعطاؤك وصفة طبية بالمضادات الحيوية و أدوية الستيرويد لتبدأ في تناولها قبل اسبوع من موعد العملية و لمدة اسبوعين.
  • يعتبر طبيب العائلة هو المسئول عن تقديم نتائج التاريخ الطبي العام ، الفحص السريري ، التحاليل (الدم ، رسم القلب ، أشعة سينية) قبل موعد الجراحة.
  • يوم العملية
  • ستقابل دكتور فهد العسعوسي أو ممثل من فريقه الطبي ليتأكد من سير الإجراءات و التجهيزات و لوضع علامة علي الجزء الذي سيتم إجراء العملية من خلاله.
  • سيتم نقلك إلي غرفة العمليات لتقابل باقي أعضاء فريق الجراحة. تأكد من سؤالهم عن أي استفسارات تريد في هذة المرحلة.
  • بعد العملية سيتم وضع دعامة للحاجز الأنفي اعتمادا علي وضع الجراحة.
  • قد يؤلمك طرف الأنف و هذا لأن الدعامات يتم تثبيتها في الحاجز الأنفي . تجنب جذب خيط التثبيت لأن هذا قد يسبب مزيد من الألم و عدم الراحة.
  • ستتمكن من التنفس بحرية من خلال الأنف.
  • سيتم وضع ضمادة تحت الأنف و ذلك لاحتمالية وجود قطرات دم في الأنف بعد العملية.
  • سيتم دخولك الي غرفة الافاقة للاقامة من 1 – 4 ساعات و ستتمكن بعدها من الذهاب للمنزل في حالة التحسن.

بعد أيام من العملية

  • نزيف دموي : توقع حدوث نزيف لقطرات دم من الأنف لمدة 3 – 5 أيام بعد العملية والذي سيتحسن بمرور الوقت.
  • ألم في الوجه : يوجد احتمال لحدوثه بعد الجراحة. حاول أن تتجنب أدوية الأسبرين أو أدوية مضادات الالتهاب المشابهه (Advil ) لانها قد تزيد من حدوث تزيف. استخدام الأدوية التي تحتوي علي الأسيتامينوفين مثل (Adol) في أغلب الأوقات يكون كافيا للتحكم في الألم. سيتم نوفير ايضا وصفة طبية لأدوية أكثر فعالية للتحكم في الألم لإستخدامها في حالة عدم وجود نتيجة من الأدوية السابق ذكرها. في حالة إستمرار أعراض الألم برجاء الاتصال بنا.
  • ألم في الحلق : قد يحدث نتيجة لوضع أنبوبة التنفس اثناء العملية من قبل طبيب التخدير و يقل أعراضه في خلال أيام قليلة.
  • إرهاق : قد تشعر بشعور عام من الإرهاق بعد العملية مع الشعور بالتحسن في خلال اسبوع تقريبا.

زيارة الطبيب:

  • الزيارة الأولي (4-7 أيام بعد العملية) يستم ازالة ال الدعامات و بقايا التجمعات الدموية من الجيوب الأنفية لتجتب العدوي و لتحسين الشفاء.
  • الزيارة الثانية (4-5 أسابيع بعد العملية) سيتم فحص الجيوب الأنفية ثانية و قد تحتاج إجراء آخر في العيادة مثل قطع التليفات في الأنسجة أو تنظيف الجيوب.
  • الزيارة الثالثة سيتم تحديد موعدها بناء علي تحسن حالتك و حاجتك الي المتابعة. لمعلومات أكثر عن تعليمات ما بعد الجراحة تفضل بزيارة موقع الدكنور فهد العسعوسي

الآثار الجانبية للجراحة:

  • عدوي: غير شائع بعد الجراحة ان يصيب الجيوب الأنفية عدوي مما يتطلب إستخدام مضادات حيوية موضعية و عن طريق الفم بالاضافة الي إجراءات غسيل الجيوب في العيادة.
  • قد تتكون بعض الاتصاقات حول الجيوب في 5 – 1 % من الحالات مما يحتاج الي متابعة في العيادة بعد الجراحة وقد يحتاج إجراءات تتم في العيادة.
  • تزيف : من المتوقع حدوث نزيف من الأنف لمدة 3-5 أيام بعد الجراحة. نادرا ما يحدث نزيف مستمر لدم فاتح اللون. قم بالاتصال بنا مباشرة في حالة حدوثه.
  • تسريب لسائل المخ النخاعي: مكان هذه الجراحة قريب من المخ. عند إصابة العظام التي تفصل المخ عن الأنف فمن المحتمل أن يتسرب السائل المحيط بالمخ من خلال الأنف. قد يؤدي هذا للإصابة بالالتهاب السحائي (عدوي الأغشية المحيطة بالمخ) إذا لم يتم التحكم فيه اثناء العملية. إحتمالية حدوث هذه المضاعفات في مركزنا و بمساعدة التكنولوجيا الحالية أقل من 5 % . ايضا إذا حدثت هذه المضاعفات فاننا قادرون علي التحكم في مناطق التسريب مما يمنع أي ضرر دائم.
  • اصابة للعين: تعتبر الجيوب الأنفية قريبة من العين ايضا. قد تؤدي الإصابة إلي مضاعفات مؤقتة أو دائمة للرؤية. إحتمالية حدوث هذه المضاعفات في مركزنا و بمساعدة التكنولوجيا الحالية أقل من 5 %  .
  • ظهور الأعراض مرة اخري: في بعض الأحيان قد تطهر الأعراض مع بعض الأمراض مثل حساسية الجيوب الأنفية بسبب الفطريات. قد تحتاج الجيوب الي عملية جراحية و وصفات للأدوية أشمل نطاقا عن الحالات العادية. قد تظهر الأعراض مرة أخري في هذه المجموعة من المرضي مما يتطلب إعادة الجراحة مرة ثانية في المستقبل.
  • ثقب للحاجز الأنفي: اذا قمت بإجراء إعادة تصحيح للحاجز الأنفي(تصحيح مسار أجزاء العظام و الغضاريف التي تفصل فتحتي الأنف) فيوجد احتمالية أقل من 5 % لحدوث ثقب في الحاجز الفاصل بين فتحتي الأنف. قد لا تظهر أعراض و لا يتطلب علاج في أغلب الأوقات و قد ينتج عنه في حالات نادرة تكون قشرة ، نزيف ،صوت صفير و من الممكن التدخل الجراحي عند حدوث ذلك.