منظار الانف والجيوب الانفيه

منظار الأنف: كيف ننظر إلى الأنف / الجيوب الأنفية؟

عندما تأتي إلى العيادة مع مشكلة ذات صله بالأنف أو الجيوب الأنفية ، قد يرغب الأطباء في إجراء المنظار الأنفي. هذا  إجراء تشخيصي باستخدام كاميرات صغيرة معقمة للنظر من خلال فتحتي الأنف. قد يسمح ذلك لطبيبك بما يلي:

• الحصول على افرازات الانف لعمل مزرعه بكتيريه في حال وجود التهاب وصديد

• تقييم للجراحة السابقة، او للندبات او الالتصاقات، تقييم فتحات الجيوب الانفيه، الاورام ان وجدت ، او أسباب الانسداد

• تقييم نتائج العمليه ودرجه الشفاء أو مضاعفات الجراحة

• الحصول على عينات / خزعة لتقييم الأمراض

• إزالة الدم القديم المتجلط بعد العمليه، او العوالق الخارجيه والقشور

• تثقيف لك والآخرين: يمكننا استخدام نظارات الفيديو / شاشات التلفزيون للنظرداخل الانف والجيوب الانفيه أيضا

الطبيب أو الممرضة قد يقوم برش داخل الأنف برذاذ لجعل الإجراء أسهل. الرذاذ هو مزيج من زيلوميتازولين (لتقليص الأنسجة) و ليدوكائين (مخدر موضعي). هذا الرذاذ ذو طعم سيئ ويمكن أن يسبب تنميل او تخدر في الأسنان / الحنجرة ويستمر لحوالي 20-30 دقيقة. قد يكون لدى بعض المرضى انزعاج وصعوبه في البلع – لا داعي للذعر – سيستمر لفتره بسيطه فقط

. كلمتين تحتاج ان تتذكرهما أثناء هذا الإجراء:

“الم”: يسمح لنا أن نعرف أين هو المكان المؤلم

“عطاس”: يسمح لنا للحصول وقت لوقف الاجراء بسرعة

هناك عدد قليل من المرضى الذين يعانون من عدم الراحة / الضغط الكبير أثناء الاجراء. سوف نتوقف إذا حدث ذلك. نظارات الفيديو / شاشات التلفزيون تسمح لك أن ترى داخل الجيوب الانفيه والانف ويمكن أن تقلل من القلق المصاحب للاجراء ان وجد. أقل من 5٪ من المرضى يتعرضون للدوخه/ “الهبوط” أيضا – فاسوفاغال – سنضع هؤلاء المرضى على الكرسي مرة أخرى بوضع مسطح مع رفع الارجل عاليا والسماح لهم للاسترخاء لبضع دقائق حتى يتم التحسن.